English

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

هذه مجموعة من الموضوعات الجديدة التي تنشر لأول مرة ، وهي موضوعات علمية فكرية ثقافية تعتمد في معظمها على معاني ومفاهيم جديدة ، وحسب علمي فهي جديدة في فكرتها وغير مكررة أو منقولة من موقع آخر إلا إذا كانت مترجمة من عدة مواقع.
وكما حدث خلال موضوعات المائدة الاولى فسأحاول جاهدا بإذن الله تعالى كتابة ونشر موضوع لكل يوم من أيام هذا الشهر الكريم ، وأسأل الله تعالى التوفيق والسداد

وستنشر هذه الموضوعات بموقعي إعجاز و الكيلاني وكذلك بعدد من المواقع الليبية

والفكرة من هذا المشروع هي محاولة متواضعة لمجابهة الموضة السائدة من تحويل شهر رمضان الكريم شهر القرآن إلى شهر تسالي وفنون ومسابقات

بدأ مشروع المائدة في العام 2007 حيث كنت أشاهد إحدى القنوات الفضائية المصرية تعلن عن برامج "رمضان 2007" الترفيهية والمسابقات. كم شعرت بالاشمئزاز لأنهم قد نهبوا الجوانب الروحية لشهر رمضان المبارك فصار مجرد شهر تسالي وترفيه.

وفي اليوم التالي أعجبني مثلا صينيا يقول "أن توقد شمعة خير لك من أن تلعن الظلام" وفي نفس اليوم تقريبا قرأت مقالا عن تنامي الانترنت (في 2007 ) لدرجة انها صارت تؤثر على مشاهدة التلفزيون في أمريكا.
فمن هنا نشأت فكرة كتابة موضوعات ثقافية فكرية تأملية يوميا و كما الحال في المأدبة فلابد أن تكون متنوعة وتم تخصيص موضوع تقدم فيه هدية للقراء وهي عبارة عن تصميم أو فكرة مجانية يستفيد منها القارئ.
فتنوع هذه الموضوعات هي رأفة بالقارئ الكريم الذي سأم نفس الموضوعات المتكررة بأسماء متعددة
وستتدرج الموضوعات بإذن الله تعالى من الخفيف في بداية الشهر إلى الاكثر تعمقا مع قرب نهايته، وكما حدث بالمأدبة الاولى فإن الموضوعات الاولى بهذه المجموعة ستكون لها علاقة بالاكل
وتطورت المأدبة خلال الاعوام الاربعة التي نشرت فيها فصارت الموضوعات المتعلقة بالغذاء والاكل والشرب تنشر في الايام الاولي وكذلك الموضوعات الخفيفة لتتعمق بعدها الموضوعات وتتحول إلى موضوعات علمية وفكرية في منتصف الشهر يتخللها موضوع إستراحة وهو عبارة عن إستعراض لصور جميلة وخلابة ثم تعود موضوعات التدبر والموضوعات الروحانية آخر الشهر لتختتم بموضوع الوداع.

من أهم موضوعات السلسلة في كل عام موضوع الهدية وهذا الموضوع هو عبارة عن فكرة أو تصميم بسيط يمكن للقارئ تطبيقه وبالرغم من بساطته فله فوائد كثيرة وعظيمة
من بين هدايا السلسلة كانت تصميم بسيط ورخيص لسخان شمسي

و طريقة جديدة لاختبار تسرب الغاز من الإسطوانات نظرا لخطورة ذلك التسرب في إشعال الحرائق.
وفي حالة إنقطاع الماء فهناك تصميم بسيط لتوفير المياه في الرحلات أو في البيوت

مأدبة هذا العام ستحوي أيضا هدية قيمة أيضا وكانت العادة أن تنشر في الثلث الاخير من الشهر، إلا أن هدية هذا العام ستنشر بإذن الله تعالى في الاسبوع الاول منه .
ولا تختزل الافكار والتصميمات الجديدة فقط في موضوع الهدية ولكن هناك موضوعات اخرى تحمل في طياتها أفكار إستثمارية قد تكون أكثر قيمة للبعض من موضوع الهدية.

الخاصية المميزة التي أعدكم أن تميز بها موضوعات المأدبة أنها ستكون جديدة وغير مكررة وقد تكون شيقة للبعض وغريبة لآخرين غير ان كل منها يحمل رسالة أو فكرة وليس مجرد موضوع للتسلية وتمضية الوقت.
وهناك موضوعات لتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة سواء كانت دينية او علمية أو ثقافية.

أحرص أيضا أن أقدم صورة داعمة للموضوع وأحاول أن انتقي صورا معبرة ترسخ في الذهن، بعضها من تصويري او إنتاجي شخصيا ولكن جلها من الانترنت فلا ادعي ملكية هذه الصور غير أني أصبغها بعلامة موقع إعجاز أو alkeilani وذلك للحد من نشرها بالمنتديات دون الاشارة أو التطرق للموضوع المرافق.

لهذه أرجو ممن يقرأ أحد هذه الموضوعات وتروق له أن يحاول نشرها وتوزيعها مساهمة في الفائدة

فمع تزايد الصفحات الشخصية على المواقع الاجتماعية وحاجة أصحاب هذه الصفحات إلى جذب إنتباه الزوار لصفحاتهم يطيب لي أن ادعو هؤلاء الاخوة إلى إقتباس هذه الموضوعات وإعادة نشرها على صفحاتهم ويحبذ لو يلتزموا ببعض الضوابط.
فمن الادب ألا يحذف إسم كاتب الموضوع لأن هذه الموضوعات تحتمل الخطأ وقد يستدعي الامر أن يمحص موضوعا ما من قبل بعض المتخصصين مما يتطلب معرفة مصدر الموضوع.
و الموضوعات في مجموعها تشكل قالبا واحدا يناسب جو الشهر الكريم فيا حبذا لو تنشر كل موضوعات السلسلة تباعا مع أيام وليالي رمضان حتى تتحقق الفائدة.

ولعله من مصدر سعادتي أن بعض هذه الموضوعات صارت جزء من ثقافتنا فانتشرت في معظم المنتديات والمواقع العربية.

ويطيب لي أن اسند ما ذكرته لكم بأمثلة من موضوعات سابقة في الاعوام الماضية:
فموضوع هل خلقت الصراصير عبثا ؟ لم اتوقع له إنتشارا أو حتى قبولا فكانت كتابته لعدم وجود موضع محضر لذلك اليوم ولم اجد أمامي إلا هو من اجل التواصل اليومي.

موضوع بلوغ البنات المبكر لقي إقبالا غير عادي ربما لأن محركات البحث تظهره بسبب تهافت شبابنا وللاسف على موضوعات الجنس فأرجو أن تصل رسالة الموضوع المتمثلة في الدفاع عن أم المؤمنين السيدة عائشة .

من بين موضوعات تصحيح المفاهيم:
العصا والجزرة إصطلاح نكرره فهل نعرف مصدره
إكتشاف فوائد المصران الاعور
أولي أولي أولي هل تعرف أصلها وكيف حرفت ؟ OLE OLE OLE

من موضوعات الاكل والشرب التي إنتشرت إنتشارا واسعا بالانترنت
سموم الفواكه والخضر
وقشور الفواكه وفوائدها
وصبغة الطعام الحمراء أصلها وفصلها

وبين موضوعات التدبر
كائنات بحرية جديدة المظلمة
كائنات و أسماك مضيئة في أعماق المحيطات المظلمة
القنبرة وفرخها
أنصاف الاشخاص

ومن بين موضوعات الصحة التي تحمل افكارا جديدة
تخفيف آلام العين
تبريد حرارة الجسم

ومن بين الموضوعات العلمية
تفسير منطقي لمثلث برمودا

ومن موضوعات الروحانيات
الحبيب المصطفى يستخدم الرسوميات Graphics
حفرة من النار كأنها جهنم

و "مأدبة " هذا العام ستتميز بتطور نوعي فبالاضافة إلى موضوعاتها المتعددة لارضاء كافة الاذواق فإنها ستكون بإذن الله باللغتين العربية والانجليزية تماما مثل هذا الموضوع ،فلماذا ؟

سبب نشرها بالانجليزية بجانب العربية هو أولا لأن المأدبة ليست للسكان القاطنين في بلداننا العربية فقط بل هي لكل من يصل إليه نبأها فلدينا جاليات عربية وإسلامية في كل دول العالم فمع إنتشار إستخدام الانترنت لم تعد هناك حدود للافكار ولا للمشاعر ولا للتواصل.
وكثير من أبناء هذه الجاليات لا يجيدون العربية وإن حدث ذلك ففهمهم للغة الوطن المستضيف أعمق واللغة الانجليزية هي اللغة العالمية الاولى .
بالاضافة إلى ان هذه الجاليات لهم أصحاب وأصدقاء يسألونهم عن انماط الحياة عندنا فقد تساهم موضوعات مثل هذا المائدة في فتح أبواب للحديث والتقارب الاجتماعي.
ولا يخفى عليكم أن حركة الترجمة عندنا في أغلب الحالات تسير في إتجاه واحد من اللغات الاجنبية إلى اللغة العربية ولم نسأل أنفسنا ماذا قدمنا للعالم من إنتاج ادبي ؟
فالاعذار التي كانت تساق سابقا بعدم جدوى ترجمة أدبنا إلى اللغات الاجنبية تهاوت الآن من إنتشار الانترنت وبروز دور محركات البحث ، فما يكاد أحدنا ينهي نشر موضوع ما حتى يكتشف أن محركات البحث تظهره له بمجرد البحث عن عنوان ذلك الموضوع.

ومن المعروف عن الترجمة أن المترجم عليه أن يفهم روح النص الذي يترجمه مما قد يضطره إلى توضيح أفكار غير متواترة في اللغة المقابلة، ولكن عندما يقوم الكاتب ذاته بكتابة النص بلغتين معا فتكون الترجمة أكثر دقة وأقرب إلى ما يريد الكاتب توصيله للقارئ بل إن الترجمة احيانا توضح للكاتب جانبا لم يخطر على باله فيغير النص الاصلي تباعا لأن اللغة كما هو معروف ليست فقط وسيلة تعبير بل هي وسيلة تفكير أيضا.
ولا يمكن للترجمة الآلية أن تحل محل الترجمة البشرية خاصة فيما يتعلق بلغات لها جذور مختلفة.

والكتابة باللغة الانجليزية ليست تجربة جديدة بالنسبة لي حيث كانت بعض موضوعات الاعجاز القرآني تكتب باللغتين.
إلا أن الموضوعات العامة والتي تحوي بعض الالفاظ العامية قد تتطلب عناية خاصة فأرجو أن أكون قد وفقت في الفحوى وفي الطرح وفي الاسلوب وفي الزمان وفي المواقع المناسبة لنشر هذه الموضوعات
تعودت ان أوقع موضوعات المأدبة بإسمي مشفوعا بكلمتي "بنغازي ليبيا" وحتى أيام حكم الطاغية الذي كان يروج للجماهيرية، وسأستمر إن شاء الله تعالى مستعملا نفس التوقيع

نشرت تلك الموضوعات بموقع إعجاز و بعض مواقع المنتديات العربية واهمها بالطبع موقع الساحة العربية والذي كان اول وأكبر منتدى عربي وكم حز في نفسي ان يضطر ذلك الموقع إلى التوقف والاقفال.

تقبل الله منا الصلاة والصيام والقيام
وحشرنا في زمرة خير الانام
وسقانا الله من حوض حبيبنا المصطفى شربة لا نظمأ بعدها أبدا

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مهندس محمد خالد الكيلاني
بنغازي ليبيا







عربي

In the name of Allah the most gracious the most merciful
Whom we seek support
And peace be upon the honorable of all apostles
Prophet Mohamed, his family and companions


Here is a set of new articles dealing with scientific, cultural, and intellectual topics that are mostly based on new concepts. As far as I know they are new and not repeated unless translations from several sources is involved.
As is the case during previous sets of "banquet" articles an article will be published every day of the month of Ramadan, so help Allah.
The articles will be published in my websites i3jaz.com.ly and alkeilani.com
The idea behind this project is a humble attempt to counter the trend of turning the spiritual month of Ramadan into a month of entertainment.
It started in 2007 when I was watching an Egyptian channel advertising tv show for the month of "Ramadan 2007", I felt so abhorred that the spiritual values of Ramadan have been looted.
The next day I read a Chinese proverb that says ""Better to light a candle than to curse the darkness", and I also read a report highlighting the progress of internet in overcoming television in US homes.
At that point I decided to start writing articles under the title "banquet for fasters", dealing with a variety of topics in a similar way that a banquet would offer a variety of foods.
The topics in these banquets range from the light and amusing and dealing mostly with food and drinks in the first days of the month to the deeper and intellectual topics at the end of the month, ending the set of articles with the farewell topic.
There is also one article labeled "a break" which dedicated to pretty nature pictures.
One of the articles was called "the gift", which was a simple and practical idea or a design that is very beneficial to the readers.

Some examples of the past gifts are:
A cheap and simple solar heater
Anew way to test gas cylinders for leakage
A simple design for to turn a bottle of water into a tab

The gift article used to be published during the last days of the month but this year's gift will be published much earlier for a reason to be given later.
The gifts or free ideas will not be limited to the gift article but some useful business ideas will also be passed throughout the set of articles.
What I will promise you about this year's banquet is that the topics will not be a repeat of other topics. they may be interesting to some people or strange to others, but every one of them will have a message to deliver.
Pictures and images that accompany these are either of my own or copied from the internet and they will be stamped by the name of my website just to show the source of the image and not to claim the property of these images. The reason for to discourage using my website as an image store.

If these articles appeal to you please feel free to spread their links for the benefits of all.
However there are some guidelines for copying material from this site.
Firstly please do not omit the name of the author namely Eng. Mohamed Alkeilani. The reason for this is that these article are prone to mistakes that can be detected by experts and those who specialize in a particular subjects, so including the name of the author he may be contacted by these experts and the mistake would be corrected.
Then please try to copy as many articles as possible as they are a set that is lumped together.

Some of the articles from previous years have been copied and spread throughout the internet that they have become part of our culture. This is a source of happiness from me and would motivate me to be careful of what I write.

Some examples of famous articles are: ( All in Arabic )

Were cockroaches created in vain ?
Early puberty for girls
The carrot and the stick; where did the expression come from ?
The Appendix
Ole Ole Ole; what is the origin of this word ?
Articles with new ideas:
Caring for dry eyes
Cooling your body
Bermuda triangle mystery finally solved
Articles dealing with food and drinks:
Poisons in fruits
Fruit skin
Red dye in our food where it came from

Articles with spiritual content
The beloved apostle was using Graphics
A hole of file like hell

Newly discovered sea creatures
Luminous creature in the dark and deep oceans
Half persons

The "banquet" for this year besides covering diverse subjects will witness an important upgrade; all articles will be in Arabic and English just like this article.
The reason for writing in English is that this "banquet" will not be restricted to the boundaries of Arab countries, because the internet is now available worldwide. And there are many Arab and Muslim communities in all parts of the world, so no longer are there boundaries for thought or communications.

The second generation of immigrants do not speak Arabic well, or they understand English better because it is the first international language.
These communities have friends who inquire about the Arab culture and our way of living, so these articles can lead to more socializing as they give a firsthand account of our lives.
As you may know most translation activities here move in most cases in one direction from foreign languages into Arabic, we never ask ourselves what literature works have we giving back to the rest of the world?
All previous excuses for not translating our works are no longer valid with the spread on the internet and the role that search engines play in spreading ideas. One can barely finish writing an article to discover that search engines have picked it up and classified it.
Translation depends on understanding the "spirit or the soul of the subject", and the translator is sometimes required to clarify some aspects of an idea, but when the writer is translating his own work as he writes it, that adds more clarity and would really convey whatever ideas the writer intends to express.
The writer may benefit from this in improving his work, as language is a tool for thinking as well as for expressing ideas. Computer translation can not suffice especially between languages of different origins.

Writing in English is not a new experience for me as I have previously written some articles regarding miracles in the Quraan in both Arabic and English languages, but writing about general topics that deal with our daily lives using some colloquial language requires some special handling.
I hope that I have succeeded in the selection of content, for the style of writing, for the timing, and for the websites to allow you the reader to receive my message.

I usually signed my articles by the name "Engineer Mohamed Khaled Alkeilani" followed by my location "Benghazi, Libya", even though the name Libya was not popular with the previous regime who favored the word Jamahiria, So I will continue using the same signature In Shaa Allah. Those articles were published in I3jaz.com.ly website and in some Arabic forums like Alsaha.com; the first and biggest Arabic internet forum. It saddened me to know that the website is no longer available; it closed down.

May Allah accept our prayers and fasting
Peace, mercy and blessings upon you from Allah

Engineer Mohamed Khaled Alkeilani
Benghazi, Libya

رجوع

Back





www.alkeilani.com