ظهور بكتيريا تجمدت لملايين السنين



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو الموضوع الثامن عشر في سلسلة مواضيع "مأدبة الصائمين" التي بدأت بعون الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك ، والتي تنشر في موقع إعجاز i3jaz.com.ly بالاضافة إلى عدد من المنتديات العربية.

موضوعنا اليوم هو موضوع علمي عن ظهور بكتيريا كانت متجمدة لملايين السنين في القارة المتجمدة الجنوبية.

فبعكس القارة المتجمدة الشمالية فإن القارة المتجمدة الجنوبية تكاد تخلو من أي نوع من الحياة فلا نباتات ولا طيور ولا حيوانات.

إلا أن بعض العلماء في مجال البيولوجيا المجهرية تمكنوا من العثور على مخلوقات متجمدة لملايين السنين بداخل طبقات الجليد ، مما أضاف بعدا جديدا لآثار التغير المناخي والتسخين في جو الارض ومياهها. وعند وضع هذه البكتيريا في مزارع إختبار بالمعامل نمت هذه البكتيريا مما يدل على أنها لا زالت تنبض بالحياة.

كما تم إستخلاص بكتيريا عمرها 100،000 عام والتي وضعت هي الاخرى بمزارع في المعامل فنمت بشكل أسرع من نمو البكتيريا الاقدم أو الاكبر سنا.

فسبحان الله
مخلوقات صغيرة جدا كالبكتيريا تبقي على قيد الحياة لملايين السنين.

ويزداد إنبهارنا بقدرة الله الخالق المبدع عندما نعرف الكيفية التي تعيش بها هذه المخلوقات الصغيرة.

فلقد اتضح الآن السر الذي يجعل هذه المخلوقات الصغيرة تعيش لآلاف السنين تحت الثلج.

فحسب ما أعلنه عالمان يبحثان هذه المسألة ، فإن هناك غشاء رقيقا جدا من الماء السائل يحيط بهذا المخلوق الصغير مما يجعل بعض الغازات كالاكسجين والهيدروجين والميثان تنتقل لهذا الغشاء موفرة بذلك غذاء لهذا المخلوق.

Now, physicist Buford Price and graduate student Robert Rohde have found a mechanism to explain how microbes could survive such extreme conditions.
According to the duo, a tiny film of liquid water forms spontaneously around the microbe.
Oxygen, hydrogen, methane and many other gases then diffuse to this film from air bubbles nearby, providing the microbe with sufficient food to survive.
فسبحان الله الخالق المبدع
يرزق هذا المخلوق الصغير وهو محجوز تحت طبقات هائلة من الثلج لآلاف السنين.

ولقد رأى بعض العلماء في هذا الامر خطورة عودة بعض الامراض القديمة جدا ، إلا أن علماء آخرون شككوا في هذا بالقول أن ذوبان أجزاء من الجليد حدث عدة مرات في الماضي ولم يتوفر دليل على حدوث أوبئة كما أن هذه البكتيريا المائية لا تهاجم البشر .

ويمثل هذا الاكتشاف تطور مهم في دراسة تاريخ الحياة على كوكب الارض.

ولقد سبق هذا الكشف إعلان من بحاث بجامعة كوبنهاجن عن إستخلاص الحمض النووي DNA من بكتيريا عمرها 800،000 عام .

كما عزز هذا الكشف إحتمال وجود حياة مماثلة على كوكب المريخ .

ومن أراد قراءة المزيد عن آثار وتبعات التغير المناخي فبإمكانه زيارة موقع مروج


فسبحان الخالق المبدع.

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام

وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني



رجوع





www.alkeilani.com