اللهم احفظ الامارات من الزلازل جزء 2



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو الموضوع العشرون في سلسلة مواضيع "مأدبة الصائمين" التي بدأت بعون الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك ، والتي تنشر في موقع إعجاز i3jaz.com.ly بالاضافة إلى عدد من المنتديات العربية.

موضوعنا اليوم هو الجزء الثاني من خطر الزلازل على دولة الامارات وبالذات على إمارة دبي

في الموضوع السابق ذكرنا أن مدينة دبي ستشهد قريبا أكبر تجمع للابراج العملاقة Super towers ، وأن الوزن الهائل لهذه الابراج يشكل إجهادا شديدا للقشرة الارضية مما سيؤدي إلى حدوث هزات أرضية.





وذكرنا أن المواد المستخدمة في بناء هذه الابراج تأتي من تحطيم الجبال القريبة مما يزيد في تغيير التوازن بالمنطقة.

كما تطرقنا أن وزن العاملين بهذه الابراج وسياراتهم سيشكل عبئا آخر ومتغير بشكل إرتجاجي .

في موضوعنا هذا سأتناول جانبا آخر مهم وهو إستخراج النفط من باطن الارض وهو عامل آخر من عوامل الزلازل.

فلعلكم سمعتم بالهزة الارضية التي ضربت الكويت الشهر الماضي وبلغت قوتها 4.3 على مقياس رختر وكان مصدرها من منطقة المناقيش عند الحدود الكويتية السعودية

وعزى عدد من الخبراء هذه الهزة لنشاط الشركات النفطية بالمنطقة وذلك من خلال تحديد عمق مركز الهزة.

ويؤثر إستخراج النفط في هذه الهزات بطريقتين :

الاولى عند سحب كمية كبيرة من النفط فيحدث إنخفاض في الضغط داخل الحقل النفطي.

والثانية تحدث عند حقن الحقل بالمياه أو ما يسمى water injection فهذه المياه المدفوعة بضغط تؤدي إلى تغيير الضغط الداخلي للحقل.

والمياه تضغط من خلال آبار جانبية وعادة ما تكون باردة مقارنة بحرارة النفط فكمية المياه المحقونة عادة تكون أكثر بكثير من النفط المستخرج وحرارتها تؤدي إلى إنكماش بعض الصخور .

فلو أننا أحصينا الانتاج الكلي لإمارة دبي من النفط خلال الاعوام الماضية وحاولنا تصور الفراغ المتبقي أو النقص الهائل في الضغط فقد نتفاجأ بعدم حدوث عدد اكبر من الهزات.

ومن المعروف أن حقول النفط في إمارة دبي إما أنها قد نضبت أو في طريقها وإتجاه الامارة الآن هو إستخراج النفط من تحت مياه الخليج.

ومن البديهي أن نعرف أن مياه الخليج تشكل طبقة رقيقة على سطح القشرة الارضية وما تحتها هو إمتداد لنفس الصفائح الارضية ، ومعنى هذا أن إستخراج النفط من تحت مياه الخليج سيكون له نفس التأثير كإستخراجه من اليابسة.

وللعلم فقط فإن أعمق نقطة في مياه الخليج لا تزيد عن 90 مترا أي أن مياه الخليج العربي تعتبر ضحلة مقارنة بالبحار والمحيطات الاخرى.

وما يميز الامارات عن غيرها من الدول النفطية الاخرى مثل السعودية وليبيا هو المساحة

فلو حدثت هزات بصحراء الربع الخالي أو الصحراء الكبرى فلن يشعر بها أحد.

والزلازل تنشأ بدون إنذار وبدون موعد مسبق وتأتي فجأة.

فأرجو من الاخوة في الامارات أن يتضرعوا للمولى عز وجل في هذه الايام المباركة من خطر الزلازل.

وأسأل الله تعالى أن يحفظ إخوتنا في الامارات من شر الزلازل.

وأسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام

وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني



رجوع





www.alkeilani.com