مأدبة الصائمين - لعن الظلام أو إيقاد شمعة
لعن الظلام أو إيقاد شمعة



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو الموضوع التاسع والعشرون في سلسلة مواضيع "مأدبة الصائمين" التي بدأت بعون الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك ، والتي تنشر في موقع إعجاز i3jaz.com.ly بالاضافة إلى عدد من المنتديات العربية.

وموضوعنا اليوم وبفضل الله هو موضوع الوداع لهذه السلسلة.

فهناك مثل صيني يعجبني كثيرا يقول:



"أن توقد شمعة خير لك من أن تلعن الظلام"


فكان هذا هو الدافع من وراء هذه السلسلة.

أذكر أني كنت أشاهد التلفزيون قبل رمضان بشهر تقريبا وسائني ما شاهدت من دعايات عن مسلسلات ومسابقات وبرامج تافهة.

فخطر ببالي عندها أن أحاول أن أغير من عندي هذا الواقع ، وكنت قد قرأت قبلها مقالا عن تأثير الانترنت في أمريكا وكيف أنها فاقت التلفزيون.

وكانت ببالي مجموعة من المواضيع التي لا ترقي لمستوى الاعجاز القرآني حتى أنشرها بموقع الاعجاز القرآني ولكنها في نفس الوقت فيها لمسات ونفحات طيبة.

فمن هنا ولدت فكرة مأدبة الصائمين.

وكما أشرت في موضوع "مأدبة الصائمين - دعوة مفتوحة للجميع" فلو أن مجموعة كبيرة من الشباب يساهمون بكتاباتهم فكأنهم يوقدون شموعا لتبدد هذا الظلام الذي صار يفسد القيم الروحية لهذا الشهر الكريم.

فلنعقد العزم من الآن أن نكرر نفس الجهد العام القادم وأن نبدأ في التحضير له من الآن.

وأما من ليست لديه القدرة على الكتابة أو من ليس لديه الوقت أو المواضيع فبأمكانه المساهمة بنقل ونشر هذه المواضيع بمنتديات ومواقع أخرى أو أن يطبعها ويوزعها على من يعرف .

وأسأل الله تعالى لكل من نقل أو وزع هذه المواضيع بأمانة أن يكون له أجر كاتبها.

فعملية نقلها ونشرها هي كأن يضع أحدكم مرآة تعكس نور الشمعة لتضيئ ركن مظلم.

كما أسأل الله تعالى أن يجازي من يرفع هذه المواضيع برد بسيط ويساهم بذلك في نشر رسالتها أسأل الله تعالى أن يجزيه أجر كاتبها.

وبقى فقط تنبيه لبعض الضوابط الاخلاقية التي يجب مراعاتها عند النقل.



فإلغاء إسم الكاتب وإلغاء الاشارة إلى موقع إعجاز كما فعل أحد الاخوة بموقع منتديات المصمم لم يكن عملا مشرفا لناقله .

ولا أريد هنا أن أنشر روابط هذه المواضيع أو إسم ناقلها ولكني فقط أنبه لها وأن هناك العديد من الطرق المتاحة لي لمعرفة من ينقل هذه المواضيع وفي أي منتدى ينشرها ، وفي نفس الوقت فإني أسأل الله تعالى له الهداية والتوبة.

ولا أخفي عليكم أنه ينتابني الآن شعور بالارتياح والفرحة.

الارتياح لأن المولى عز وجل قد وفقني في هذا المشروع .

والفرحة لأني سأرتاح من العناء اليومي بالبحث والتنقيب والتحرير والنشر والرد والنقاش.

مع العلم من أني سأقوم بإذن الله تعالى بتنقيح هذه المواضيع وإثرائها بالمزيد من النقاط المؤيدة لفكرتها وذلك بموقع إعجاز i3jaz.com.ly فمن أعجبه موضوع معين فبإمكانه مراجعته بالموقع في الاسابيع والاشهر القادمة.

و أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام

وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وكل عام وأنت بخير ودامت أعيادكم

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

رجوع





www.alkeilani.com