نية أكل الوجبات


نية أكل الوجبات

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو ثالث موضوع في سلسلة مواضيع "مأدبة الصائمين" التي نويت بعون الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك ، والتي ستنشر بموقع إعجاز i3jaz.com.ly بالاضافة إلى عدد من المنتديات العربية.

موضوعنا اليوم هو موضوع قصير وبسيط ويتعلق بإعلان النية

لو أننا نسأل أحد البسطاء
عندما تبدأ في أكل طعام الغداء ، هل تقول أنك نويت أكل وجبة الغداء ؟
وعندما تبدأ بأكل الفطور هل تقول اللهم إني نويت أكل الفطور ؟
بالطبع سيقول لك لا
وعندما تسأله عن السبب سيقول لك أن الطعام الذي يأكله في الصباح هو الفطور والذي يأكله في منتصف النهار هو الغداء .

حسنا إذن فلنسأله سؤالا آخر
عندما تبدأ في صلاة الظهر هل تقول أنك نويت صلاة الظهر
بالتأكيد سيقول لك نعم.
فبسبب فترة الغفلة التي مررنا بها ، عندما كنا نؤخر الصلاة إلى آخر النهار عندما نعود للبيت نبدأ في سداد دين الصلاة ولذا إقترن بأذهاننا أن نتلفظ بالنية قبل كل صلاة.

وما كان يحدث لكثير من الناس إن عاد متعبا فإنه ينام وأحيانا يجنب ويؤجل الصلاة الى اليوم التالي ، وإن استيقظ متأخر يؤجلها مرة أخرى.

أذكر عندما كنت صغيرا أتت لبيتنا عجوز بدوية كضيفة ، فبعد أن إرتاحت وأكلت ارادت الصلاة.
فتوضأت وقامت للصلاة قائلة "صلاة أمس على أول أمس عليهن الله اكبر"
واعتقد أنها صلت ركعتين فقط.

فالمعروف أن النية محلها القلب والتلفظ بها للصلاة بدعة.
فتصوروا أن يقول أحدنا عند البدء بالاكل "إني نويت أكل الفطور"
فكما أن الوجبة تسمى بوقتها كذلك الصلاة
فعندما تؤدى الصلاة في وقتها لن يتطلب ذلك حتى التفكير في إعلان النية

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني



رجوع





www.alkeilani.com