مأدبة الصائمين الثالثة
اكثر من نصف المواليد في الغرب هم رسميا من الزنا


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو الموضوع الثاني و العشرون في هذه السلسلة الثالثة من مواضيع "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1430 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز i3jaz.com.ly بالاضافة إلى عدد من المنتديات.

إستنادا إلى إحصائيات حكومية رسمية أجراها "المركز القومي للاحصائيات الصحية" National Center for Health Statistics الامريكي فلقد إتضح أنه وعلى مستوى الدول الغربية فإن عدد النساء اللواتي أنجبن أطفالا ( في المستشفيات ) دون أن يكن قد تزوجن إزداد زيادة ملحوظة خلال السنوات الماضية وتحديدا بين العامين 1980 و2007.

وتأتي دولة ايسلاندا Iceland في قمة هذه الدول
فكانت نسبة الولادات لنساء غير متزوجات في العام 1980 تبلغ 40%
أما في العام 2006 فلقد بلغت النسبة 66%

وهذا الرقم بالطبع يعكس فقط النساء غير المتزوجات وأما النساء المتزوجات رسميا وينجبن من الزنا فعددهن غير وارد في هذه النسبة
وبحكم أن النسبة في إزدياد مضطرد فما عليكم سوى تخيلها هذا العام 2009 أو العام الذي يليه

تأتي السويد والنرويج في المرتبتين الثانية والثالثة من حيث نسبة الولادات لنساء غير متزوجات
حيث وصلت في السويد 55% في العام 2007
وكانت 40% في العام 1980

وتليها النرويج بنسبة 54% عام 2007
وكانت 15% فقط عام 1980

فرنسا إحتلت المرتبة التالية بنسبة 50% لعام 2006
وكانت قبلها تبلغ 11% في العام 1980

تلتها الدنمارك بنسبة 46% عام 2007
وكانت قبلها تبلغ 33% في العام 1980

بريطانيا جائت في المرتبة السادسة بنسبة 44% في العام 2007
وكانت قبلها تبلغ 12% في العام 1980

أما في أمريكا فلقد بلغت النسبة 40% في العام 2007
وكانت 18% في العام 1980

وبالطبع فهذه الاحصائية التي نشرتها مجلة usa today في عدد 13-5-2009 تعرضت للولادات فقط

ولكن كيف يتربى هؤلاء الاطفال دون رعاية أبوية هو أمر آخر يقول علماء الاجتماع في أمريكا أنه يزعجهم

فالحمد لله على نعمة الاسلام

ولكن

نحن نشترك معهم في هم واحد

وذلك ليس الولادات لامهات غير متزوجات
ولا لابناء زنا خفي

بل في تربية الاولاد من طرف الام فقط
وذلك نتيجة لحالات الطلاق المتزايدة بيننا
وبحكم أننا حكوماتنا تحرص على تطبيق الشريعة الاسلامية في هذا الجانب
وحماية للجانب الضعيف كما يبدو ظاهريا
فإن حضانة الاطفال تؤول إلى المرأة
فصار لدينا أعداد مأهولة من أبناء تربيهم الام فقط

وهي كارثة حقيقية لن نلم بكافة جوانبها المريرة إلا بعد أن يكبر هؤلاء الابناء والبنات بالذات دون أن يتربون في بيت زوجية متوازن
فأسأل الله تعالى أن يجازي كل من ساهم ويساهم في خلق هذا الوضع سواء كانت النساء اللاتي يطلبن الطلاق لاتفه الاسباب
أو المحاكم التي تظن أن أنها تطبق شرع الله فتعطي للمرأة الحق في التطليق كما يحدث في دول المغرب العربي
أو المحامين ومن يعملون على تطبيق أحكام المحاكم الجائرة
فالامر خطير وخطير جدا

ولن ندرك عواقبه إلا بعد فوات الاوان

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني
بنغازي ليبيا

رجوع





www.alkeilani.com