master key

الحبيب المصطفى أهداكم "المفتاح السيد" أو master key

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو خامس موضوع في هذه السلسلة الثالثة من مواضيع "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1430 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز i3jaz.com.ly بالاضافة إلى عدد من المنتديات.

فلقد وقع بين عيني أخيرا كتاب عنوانه "The Complete Handbook of Nature Cure"
بمعنى "كتاب كامل للعلاج الطبيعي أو علاج الطبيعة"

master key

يسرد فيه الكاتب مجموعة كبيرة من طرق العلاج للكثير من الامراض والعلل
والكتاب مقسم لخمسة أجزاء

الجزء الاول : طرق طبيعية للعلاج NATURAL METHODS OF TREATMENT
الجزء الثاني : الصحة من خلال إختيار التغذية HEALTH THROUGH NUTRITION
الجزء الثالث : الامراض وعلاجها الطبيعي DISEASES AND THEIR NATURAL TREATMENT
الجزء الرابع : مشاكل النساء WOMEN’S PROBLEMS
الجزء الخامس :أمراض أخرى OTHER DISEASES

والكتاب يمكن تنزيله أو قرائته بالكامل مجانا من الموقع التالي
complete handbook of nature cure

وما يهمنا من هذا الكتاب هو الجزء الاول

ففي فصله الاول يسرد الكاتب مجموعة من القواعد والمبادئ العامة للعلاج الطبيعي أو العلاج بالطبيعة.
وفي فصله الثاني يبدأ الكاتب بأول وأهم طريقة للعلاج والتي أسماها master remedy أو العلاج السيد.

ولقد وفق الكاتب في إستخدام كلمة master فهي تذكرنا بالــ master key
ففي الفنادق ومجمعات الشقق يوجد مفتاح تحتفظ به الادارة يفتح جميع الغرف أو الشقق.
فهل تعلمون ما هو العلاج السيد الذي يشبه في عمله وظيفة المفتاح السيد

إنه الصوم

ولقد أعجبني كثيرا إختيار الكاتب لكلمة Master والتي منها أشتق عنوان هذا الموضوع

فكأن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام عندما قال لنا "صوموا تصحوا"
كأنه أهدانا مفتاح يفتح جمبع غرف العلاج.
ولا ننسى أن ننوه في هذا المقام أن هذا الحديث لا يصنف يأنه حديث "صحيح" بل هو في الواقع حديث "ضعيف" والمقصود بالطبع أنه ضعيف الاسناد .
ولا أريد في هذا الموضوع أن ألقي إليكم محاضرة طويلة أخرى عن فوائد الصوم الصحية خاصة وأننا لا زلنا في بداية هذا الشهر الكريم وفي بداية هذه السلسلة.

فالجميع يدرك الفوائد الصحية للصوم وإن بدرجات متفاوتة
ولكن كثيرا من الناس وللاسف لا يحظون بمزايا الصوم لأنهم لا يصومون حق الصوم.
فالنوم بالنهار والاكل المتواصل بالليل لا يمكننا أن نتوقع أن نجني منه الكثير

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام
وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها
وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مهندس محمد خالد الكيلاني


رجوع





www.alkeilani.com