سمكة شريرة تقض مضاجع أمريكا فهي تسبح ثم تطير فتلطم  الناس على وجوههم  وتعضهم

سمكة شريرة تقض مضاجع أمريكا فهي تسبح ثم تطير فتلطم الناس على وجوههم وتعضهم
مأدبة الصائمين 4-1



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



بداية أود أن أنبه لأمرين:

الاول : من كان يظن أن هذا الموضوع مفترى وأن الصور مفبركة فذلك هو شأنه وهذا هو مبلغه من العلم ومن أراد أن يتحقق فليفعل .

والثاني : أن هذا الموضوع ليس من قبيل موضوعات الشماتة في أمريكا والايحاء أو التصريح بأن هذا هو عقاب من المولى عز وجل لأمريكا وما تقدم عليه من مظالم
فلا يجوز لي أن أنصب نفسي متحدثا بإسم المولى عز وجل
والله هو الذي يختار كيف يعاقب من يشاء متى يشاء وكيفما يشاء فليس لنا من الامر من شيئ وما نراه عقوبة قد لا يكون كذلك وما نظنه منة قد يكون فتنة مهلكة .

والهدف من وراء هذا الموضوع هو توضيح المخاطر التي تنشأ عن محاولات الانسان تغيير البيئة التي يعيش فيها وتكييفها على هواه.

وموضوع هذه السمكة هو بالفعل عجيبب وهي بالفعل تقلق أمريكا ولكن ليس كل أمريكا بل القاطنين قرب البحيرات العظمى
وبأنهار ولايات ميسيسيبي وألينويس وأوهايو وميزوري. Mississippi Illinois Ohio Missouri
يصل وزنها إلى ما يقارب 30 كيلوجرامات أو 60 رطل وهناك من يقول أن وزنها قد يصل إلى 100 رطل أي حوالي 50 كيلو
ولها قدرة عجيبة بأن تقفز من الماء وتطير في الهواء عندما تثيرها بعض الضوضاء أو تشعر بالانزعاج ويصل مستوى إرتفاع طيرانها إلى ثلاثة أمتار
وعادة ما تطير في إتجاه القوارب المارة فوق البحيرة لتصطدم بمن فيها وتؤدي إلى الاضرار بهم أو إيقاعهم بالماء



فتصور نفسك جالس بقارب إما للصيد أو النزهة وإذا بكتلة وزنها عشرون كيلو جراما أو أكثر تلطمك على خدك وهي مبتلة بالماء وملمسها به أجزاء خشنة .
ومن شراستها أنها تقوم بعض من يصادفها في الجو بأسنانها

ومما يزيد من بشاعة التصادم أن القوارب عادة تكون مسرعة ليتمتع من يركبها بالنسيم البارد وبلذة المغامرة .

وتم تسجيل عدة حالات أصيب فيها أناس منهم صبي من ولاية أركانساس تعرض لكسر في فكه بسبب التصادم مع هذه السمكة

وبالطبع فإن السمكة ستتضرر من التصادم ولكن تلك الاسماك لا بواكي لها .

والامر أشبه بأن يقوم أحدنا بقيادة سيارته المكشوفة في مساحة مفتوحة ومعه عائلته وإذا بكلب ( أجلكم الله ) يطير في الهواء ويصطدم به ويقوم بعضه.

أو أن يمتطي أحدكم حصانا يسابق به الريح وإذا بقط بري يقفز في الهواء ويصطدم به ويعضه



فسبحان الله قادر على أن يخلق ما يشاء

قصة هذه السمكة أنها أستجلبت من آسيا لتقوم بالتخلص من الفطريات ووضعت في خزانات معالجة مياه الصرف الصحي وذلك في فترة السبعينيات من القرن الماضي
ولكن وبسبب الفيضانات فقد تمكنت هذه السمكة من الخروج من الحيز المحشورة فيه ربما لقدرتها العجيبة في القفز وهربت إلى الانهار المجاورة وبدأت بالتكاثر والانتشار
ومنها بدأت قصتنا المثيرة هذه ! !

أعجبكم الموضوع ؟ ؟

ليس هذا فقط هو الجزء المثير من الموضوع

فهناك مخاوف الآن من أن يقوم أحدهم ( أي أحد ) باستحداث هجين من هذه السمكة وسمكة قط البحر الضخم giant catfish التي يصل وزنها إلى 250 رطل أي حوالي 120 كيلو ، فذلك الهجين سيقضي على بقية أسماك الانهار والبحيرات وقد يتمكن حتى من إلتهام طفل صغير .

غير أن الخوف المباشر الآن هو أن تتمكن هذه السمكة من الوصول إلى البحيرات العظمى أكبر بحيرة مياه عذبة في العالم والتي تمثل صناعة الاسماك فيها 7 مليار سنويا ، فتقام الآن سدود كهربائية على المداخل الجنوبية للبحيرة.
ووصل الامر ببعض الجهات الحكومية إلى تسميم جزء من قناة بحيرة يصل طولها 10 كيلومتر ، فهذا السم حتما سيقضي على كل الحيوانات البحرية ، ولكن من أجل قتل هذه السمكة.

أحس كأن بعضكم بدأ يساوره الشك في مصداقية الموضوع

فكيف أن قناة الجزيرة لم تتحدث عن هذه السمكة و لا قناة العربية أو القنوات التلفزيونية التافهة

إطمأنوا سيفعلون

فبعد إنتشار هذا الموضوع بالمنتديات ستتهافت عليه القنوات الفضائية

وستقولون ساعتها ليتهم سكتوا

تبغون تتأكدون من صحة الموضوع ؟؟ هه !!

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا * * * ويأتيك بالأخبار من لم تزودِ
( المعذرة على الاستشهاد بالبيت )

من أعجبه هذا الموضوع ولم يعرف مصدره فهو منشور مع كثير من مثله من الموضوعات بموقع إعجاز ضمن سلسلة مأدبة الصائمين وهو من كتابات مهندس محمد خال الكيلاني
أقول هذا لأن الكثير من الاخوة والاخوات سامحهم الله يقومون بنقل هذه الموضوعات لعدد من المنتديات مع حذف إسم الكاتب من آخر سطر بالموضوع ويكتفي بعضهم بكتابة منقول
ودون أن يكلفوا أنفسهم حتى عناء قراءة الموضوع كاملا

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

- - - - -
هذا الموضوع هو أول موضوع في السلسلة الرابعة من موضوعات "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1431 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز libi.mobi/i3jaz بالاضافة إلى عدد من المنتديات.
وأرجو ملاحظة أن وضع إسم موقع إعجاز على الصور لا يعني بالضرورة ملكيته لها وإنما هو فقط موقع التحميل في هذه الحالة


رجوع





www.alkeilani.com