لعنة الهنود الحمر

لعنة الهنود الحمر تقتل يوميا عشرة آلاف من البشر - حقائق نعرفها ونجحدها
مأدبة الصائمين 4-15



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



كثيرا ما نسمع مصطلح لعنة الفراعنة
وهو مرض غامض يصيب أغلب من تعامل مع جثث الفراعنة المحنطة
والذي ثبت علميا أنه يعود لمكروب يظل حيا لآلاف السنين مع هذه الجثث
وعند فتح البحاث للتوابيت بستنشقون هذا المكروب
هذه مقدمة بسيطة أود أن أدخل بها لموضوعنا اليوم والذي لم أسمع بأحد قد تطرق له من قبل
ألا وهو لعنة الهنود الحمر
فهذا الشعب الذي أبيدت حضارته وشردوا وقتلوا شر قتلة ، يستمر إنتقامه من قتلته وممن سواهم إلى يومنا هذا بل وقد يستمر إلى يوم القيامة

وحتى تدركوا المقصد أود أن أسألكم سؤالين

السؤال الاول : ما هي أكثر مادة مضرة للبشر بل وقاتلة وتباع علنا في جميع الدول بل وبتشجيع من الحكومات ؟

أليست هي التبغ أو السجاير تحديدا ؟
السؤال الثاني : من أين أتتنا هذه المادة أو العادة ؟

ألم يتعلمها الرجل الابيض من الهنود الحمر عندما غزوهم أول مرة

وصار البشر بمختلف أجناسهم وأعمارهم يدمنون عليها

و حتى آخر لحظات حياتهم


فنبات التبغ لم يكن معروفا في أي مكان إلا في أمريكا
والذي أحضره الانجليز أول مرة إلى بريطانيا في القرن السادس عشر
وحاربها الملك جيمس ومنعها في بداية الامر وسماها "إختراع الشيطان" ثم إنتبه وسمح بإستخدامها بعد فرض ضرائب عليها.

ومن هنا بدأت العلة
فالحكومات اليوم تنظر إليها كمصدر دخل لها عن طريق الضرائب المفروضة عليها
ولكنها لم تفكر بحكمة وتدرس المصروفات المترتبة على العناية الصحية لمواطنيها جراء هذا السم الزعاف ناهيك عن الخسائر في الارواح.

إنها فعلا لعنة

ولا أريد في هذا الموضوع أن أسرد إحصائيات سمعناها جميعا مرارا وتكرارا في كون التدخين يقتل يوميا 10000 من البشر
لأننا جميعا نعرف وندرك خطورة التدخين
إلا أن أنفسنا تجحدها
ليصل الامر بالطبيب يوصي مرضاه بالاقلاع عن التدخين ، ولكنه يستمر هو في التدخين

إنها فعلا لعنة

لأن أثرها لا يصيب فقط من يستخدمها ، بل حتى من يجلس معه أو يجلس في مكانه من بعده

فهي لعنة بكل المقاييس

كاتب هذا الموضوع محمد خالد الكيلاني أصابته هذه اللعنة وإستمرت معه حوالي عشر سنوات
حتى أنقذه الله من براثنها ومنها لم يمسك بسيجارة قط.

نسأل الله تعالى أن ينقذنا جميعا من شر هذه اللعنة

وأسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

- - - - -
هذا الموضوع هو الموضوع الخامس عشر في السلسلة الرابعة من موضوعات "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1431 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز libi.mobi/i3jaz بالاضافة إلى عدد من المنتديات.
وأرجو ملاحظة أن وضع إسم موقع إعجاز على الصور لا يعني بالضرورة ملكيته لها وإنما هو فقط موقع التحميل في هذه الحالة


رجوع





www.alkeilani.com