أشجار النخيل الالكترونية

أشجار النخيل الالكترونية - كيف تقوم شركات الاتصالات بتمويه أبراج البث
مأدبة الصائمين 4-20



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

في هذه الصورة توجد نخلتان طبيعيتان فقط


شركات الاتصالات صارت تلجأ لعدة حيل من أجل تمويه أبراج البث بسبب وجود مقاومة من السكان لتواجد هذه الابراج قرب مساكنهم أو مدارس أبنائهم .
وقد يقول قائل أن هذه الشركات إنما تريد أن تجعل منظر هذه الابراج يتماشى مع البيئة.
ولكن عندما نقدر تكلفة التمويه نعرف أن الامر الغرض منه التحايل.




ولم يقتصر الامر على النخيل


كما صارت توضع في محطات التزود بالوقود
وعلى أبراج الكنائس
وصوامع الحبوب
وخزانات المياه
وعلى واجهات المباني العامة بعد طلائها بنفس لون المبنى

واللجوء إلى هذا التحايل مرده لانتشار الوعي بين الناس أن هذه الابراج مضرة بالصحة.
أولا لأن ذبذباتها هي تقريبا نفس ذبذبات أفران الميكروويف
ولأن بثها مستمر على مدار الساعة
و لأن إرسالها قوي

وطبعا المتحدثون بإسم شركات الاتصالات ينفون أن يكون لهذه الاشارات أي أضرار .
والوضع صار شبيها بما مرت به صناعة التدخين فلعدة سنين ظلت شركات صناعة التبغ تنكر أضرار التدخين حتى إتضحت الرؤية
وصارت تدفع الملايين لتعويض لمن تضرر منها.

ومشكلة أضرار أبراج الاتصالات والهواتف النقالة عموما صار من الصعب حلها
أولا لأن الناس إعتمدت عليها ولا تستطيع العيش بدونها حتى ولو علمت وتأكدت يقينا مدى ما تسببه من أضرار صحية.
وثانيا أن الحكومات صارت تعتمد على دخل وضرائب الاتصالات
وثالثا لأنها خلقت فرص عمل جديدة فالعاملون في هذا المجال يسترزقون منها.

غير أنه من البديهي أن قوة الاشارة المنبعثة من برج البث هي أقوى بكثير من تلك المنبعثة من جهاز الجيب الصغير.
وحدث أن قام عدد من السكان في عدة مدن إما بحرق هذه الابراج أو فك براغيها وإسقاطها.

والهدف من هذا الموضوع هو التنيه فقط لطرق التمويه المتبعة من قبل شركات الاتصالات ، وليس لإلقاء محاضرة مملة عن أضرار الهواتف النقالة

ومثلما تم إستغلال أبراج الكنائس في الغرب
فلعله سيأتي يوم تقوم بعض الشركات بإستغلال مآذن المساجد

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

- - - - -
هذا الموضوع هو الموضوع العشرون في السلسلة الرابعة من موضوعات "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1431 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز libi.mobi/i3jaz بالاضافة إلى عدد من المنتديات.
وأرجو ملاحظة أن وضع إسم موقع إعجاز على الصور لا يعني بالضرورة ملكيته لها وإنما هو فقط موقع التحميل في هذه الحالة


رجوع





www.alkeilani.com