هدية المأدبة الرابعة

هدية المأدبة الرابعة تصميم بسيط للسخان الشمسي
مأدبة الصائمين 4-27



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



سخان مياه شمسي تقليدي

موضوعنا اليوم هو هدية السلسلة لهذا العام ، وهو تصميم بسيط لسخان مياه شمسي.
وقد يقول قائل وماذا نفعل بالسخان الشمسي ؟

أولا هذا التصميم يوفر عليك مصاريف الكهرباء إن كنت تستخدم الكهرباء أومصاريف الغاز إن كان سخانك الحالي يستخدم الغاز.
ثانيا في حال إنقطاع الكهرباء أونفاذ الغاز قد يكون هذا التصميم مفيدا
ثالثا في المزارع وأثناء الرحلات إذ أن مواد هذا التصميم من السهل حملها معك في السيارة.
ورابعا يمكن إستخدام هذا التصميم في تدفئة المنازل في الشتاء
وخامسا وهذا مهم جدا في حالات الطوارئ كالزلازل والفيضانات حماكم الله.

كما أن سهولة تجميعه و رخص تكلفته وبساطة تصميمه قد يساهم في تعليم الاطفال أفكارا جديدة بالاضافة إلى كونه تحفة يتبادل الضيوف الحديث عنها

وفائدة هذا التصميم تبرز بوضوح لمن يستخدم الماء الساخن في عمله مثل من يدير مطعما
أو من لديه مغسلة
وسخاننا الشمسي هذا يعتمد أساسا على قطعتين أو ثلاثة قطع.


لفة أنانبيب الري بالتنقيط قياس 3/4


وبعض الوصلات التي تباع لدى مزودي معدات الري بالتنقيط


ونحتاج منها إلى قطعتين واحدة عند كل نهاية


أو بإمكاننا إستخدام الوصلات العادية ولكن هذا يتطلب عملا إضافيا


فيجب تسخين الانبوب على لهب خفيف ثم تثبيت الوصلة به
ويجب إستخدام شداد معدني لضمان عدم التسريب


والتكلفة الاجمالية للسخان في ليبيا لا تتعدى 25 دينارا أي ما يقارب 20 دولارا أمريكيا.

فبعد تثبيت الوصلات بالانبوب يبقى علينا وضع لفة الانبوب بمكان تسطع عليه الشمس أغلب الوقت مثل سطوح المنازل
أو لمن يسكن في شقة يمكن تثبيت اللفة على جدار مقابل للشمس ويجب أن يثبت بطريقة جيدة بحيث لا يتعرض الانبوب للانغلاق

ثم يتم توصيل هذا السخان بشبكة المياه بحيث يتغذى هذا السخان من الماء البارد من شبكة المياه ويقوم هذا السخان بتغذية السخان الكهربائي أو سخان الغاز.
والفكرة من توصيله بهذه الطريقة هي أن السخان الكهربائي سيقوم بتنظيم حرارة الماء
فإن كان الماء ساخنا بشكل كاف فلن يزيده السخان الكهربائي حرارة
أما إن كان الماء القادم من السخان الشمسي باردا إما أثناء الليل أوبسبب وجود غيوم تحجب الشمس فإن السخان الكهربائي سيعوض هذا الفقد.

وبالامكان إستخدام أكثر من لفة واحدة لمن يتطلب كمية كبيرة من الماء الساخن مثل من يدير مطعما فهو يحتاج للماء الساخن لغسل الصحون.
ويكون توصيلها إما بالتوالي بمعنى أن يخرج الماء من سخان ليدخل الآخر
أو بالتوازي فيتغذى كل سخان من الماء البارد ويوصل مخرجه بالسخان الكهربي أو يستخدم بعضها مباشرة

ويجب مراعاة عدم إستخدام مياه هذا السخان في إعداد الاطعمة كحليب الاطفال مثلا وذلك لطبيعة الانابيب البلاستيكية التي تضيف طعم البلاستيك إلى الماء خاصة عند تسخينها بفعل حرارة الشمس .

ولمن يعجبه هذا التصميم فبإمكانه تحسينه بوضع لفة الانبوب في صندوق به طبقة عازلة للحرارة ويكون سقفه من الزجاج ليسمح لحرارة الشمس بالدخول ولا يسمح لها بالخروج.

ولعل كثير ممن الشباب الذين الذين يتصفحون الانترنت ولا يفكرون في أمور أساسية كتوفير الماء الساخن يستغربون من طرحي هذا.

ولكن كاتب الموضوع المهندس محمد خالد الكيلاني يود أن يذكرهم بشباب آخرين إخوة لهم يعيشون في غزة وببقية مناطق فلسطين والذين حرموا من أبسط أساسيات الحياة.

فمثل هذا التصميم يعني لهم الكثير ، فهو يوفر لهم فرصة حمام ساخن في جو الشتاء البارد
كما يضمن لأمهاتهم اللواتي يغسلن ملابسهم بإيديهن ماء ساخنا يحفظ إيديهن من برد الشتاء القارص
كما أن لدينا العديد من المناطق العربية التي تعاني من عدم توفر الكهرباء إما بشكل كلي أو بسبب إنقطاعها المتكرر
وعندما نقلل من إستخدام الكهرباء في تسخين المياه فإن هذا التوفير سيمكننا من إستخدام الكهرباء لاغراض أهم.

أسأل الله تعالى أن يفيدكم بهذا التصميم ، وأن يجير كل من يساهم في نشر هذه الفكرة أجر كاتبها

ورجائي الخاص أن يصل هذا التصميم البسيط لاخوتنا في غزة وفي المناطق المحتلة والمناطق المعدومة في العراق واليمن والسودان ودول أفريقيا

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

- - - - -
هذا الموضوع هو الموضوع السابع والعشرون في السلسلة الرابعة من موضوعات "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1431 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز libi.mobi/i3jaz بالاضافة إلى عدد من المنتديات.
وأرجو ملاحظة أن وضع إسم موقع إعجاز على الصور لا يعني بالضرورة ملكيته لها وإنما هو فقط موقع التحميل في هذه الحالة


رجوع





www.alkeilani.com