حفرة من النار مشتعلة منذ اربعين عاما كأنها باب جهنم على  الارض

حفرة من النار مشتعلة منذ اربعين عاما كأنها باب جهنم على الارض
مأدبة الصائمين 4-7



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين





هذه الصورة من جمهورية تركمانستان الاسلامية وبالذات من منطقة "دارفازا"
فعندما كانت تابعة للاتحاد السوفيتي وأثناء التنقيب عن الغاز أكتشفت هذه الحفرة بالصدفة عندما هوت فيها الحفارة التي كانت تحفر الآبار النفطية .
تلك الحفرة التي يبلغ نصف قطرها حوالي 70 مترا كانت مليئة بالغاز ، وكان غازا ساما لدرجة أن أحدا لم يجرؤ أن يقترب من الحفرة.
وخوفا من أن يغطي هذا الغاز القرية القريبة من الحفرة إقترح أحد الجيولوجيين أن تشعل النار بالغاز متوقعا أ ن تخمد تلك النار خلال ساعات أو أيام


إلا أن مصدر الغاز لتلك الحفرة ربما كان حقلا للغاز فمنذ ذلك الوقت في العام 1971 والنار لا زالت مستعرة.
أي أنه مضى عليها إلى الآن أربعون سنة تقريبا ولا أحد يتوقعها أن تخمد قريبا


ويقول من رآها إن منظرها لمفزع و رهيب.


وسكان القرية المجاورة صاروا يسمونها "باب جهنم"

ومنظرها يذكرنا بنار جهنم والعياذ بالله ولا أراها الله لنا ولا أرانا لها .

وتذكرني صور هذه الحفرة المستعرة بالحديث الشريف والذي يصنف أنه ضعيف

أُوقِدَ عَلَى النَّارِ أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى احْمَرَّتْ ثُمَّ أُوقِدَ عَلَيْهَا أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى ابْيَضَّتْ ثُمَّ أُوقِدَ عَلَيْهَا أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى اسْوَدَّتْ فَهِيَ سَوْدَاءُ مُظْلِمَةٌ

الصلاة والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

- - - - -
هذا الموضوع هو سابع موضوع في السلسلة الرابعة من موضوعات "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1431 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز libi.mobi/i3jaz بالاضافة إلى عدد من المنتديات.
وأرجو ملاحظة أن وضع إسم موقع إعجاز على الصور لا يعني بالضرورة ملكيته لها وإنما هو فقط موقع التحميل في هذه الحالة


رجوع





www.alkeilani.com