الجن في أمريكا جزء 1
الجن في أمريكا جزء 1



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو ثامن موضوع في سلسلة مواضيع "مأدبة الصائمين" التي نويت بعون الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك ، والتي ستنشر في موقع alkeilani بالاضافة إلى عدد من المنتديات العربية.

كثيرا ما نسمع السؤال التالي يتردد بيننا :
لماذا لا نسمع عن الجن والتلبس به في الدول المتقدمة مثل أمريكا؟
هذا الموضوع والذي يليه يجيب بإذن الله على هذا السؤال


في الواقع من الممكن الرد على هذا السؤال بسؤال مضاد
لماذا لا نسمع عن مخلوقات من كواكب أخرى وحالات إختطاف في ثقافتنا العربية والاسلامية ؟

والسؤالان يجيبان بعضهما البعض ، بمعنى أن الفرق في الواقع هو في التسميات فقط.

سأتناول هذا الموضوع من وجهة نظر أمريكية بحكم توفر المصادر ولأن المجتمع الامريكي مجتمع مفتوح وبحكم معرفتي بالثقافة الامريكية.

ففي أمريكا هناك واحد من كل خمسة أشخاص يؤمن بالاختطاف عن طريق مخلوقات فضائية أو ما يسمى بالانجليزية alien abductions.

بل هناك حوالي اربعة مليون أمريكي يقولون أنه تم إختطافهم ويدلون بروايات مفصلة عن كيفية إختطافهم . غير أن الخاطفين يذكرون دائما بأنهم مخلوقات من كواكب أخرى.

ومن يصمد من هؤلاء المختطفين لمثل هذه التجربة يسارع بروايتها ، ومن لم يستطع فإن حياته تنقلب رأسا على عقب وينتهي به الامر في أحد المستشفيات العقلية ويدخل في طور النسيان لأن حتى أهله لن يسألوا عنه.

وهناك الكثير من الابحاث والدراسات التي أجريت في كثير من الجامعات إلا أن المصدر دائما هو الراوي وليس هناك أي دليل على صدق الرواية.
ويقولون أن هذه الظاهرة تحدث لكثير من طوائف المجتمع وكثير منهم كان يعيش حياة طبيعية . وبعض ممن يتعرض لمثل هذه الظاهرة يصلوا إلى مراكز قيادية أو عليا في المجتمع الامريكي.



وأما أوصاف الخاطفين فهم عادة ما يكونوا من أشباه البشر ذوي رؤوس كمثرية الشكل وبشرة رمادية وعيون كبيرة سوداء . ويصف هؤلاء المختطفين كيف أنهم أقتيدوا لسفينة فضاء وتم إجراء فحص بدني لهم وبعدها التحقيق معهم من طرف هؤلاء الغرباء.

طبعا ما أثر وزاد في إنتشار هذه الظاهرة هو صناعة الافلام الامريكية .
قد يبدوا لبعضكم سذاجة مثل هذا الطرح ، ولكننا عندما نقارنه بما في ثقافتنا سنجد أنه هناك الكثير من الامور المشتركة.

الغريب في الامر أنه هناك طفرة بين الامريكيين للتعرف على ما نرويه نحن من قصص الجن ، والاغرب من هذا هو أنه لا توجد كلمة انجليزية مرادفة لكلمة الجن فنراهم في الغالب يستخدمون كلمة jin.

وما يثير بعض من المتعمقين منهم في هذه الامور قصص الزواج من جنية ، ونراهم ينهلون من كتب أسلافنا المترجمة ، لأن هناك الكثير من الغموض لديهم عن الجن

نحن بالطبع ننعم باساسيات ثابته حول الجن بفضل ما وردنا من ذكرهم في القرآن الحكيم.
وبالرغم من هذا يحدث عندنا نحن أيضا لبس .

فقد تسمع أحد الشيوخ يقول لك أن الجن لا يسمعون ويستدل على هذا بالآية القرآنية

"إنهم عن السمع لمعزولون" والمقصود بهم بالطبع هم الشياطين.

وينسى هؤلاء الآيات الاخرى التي تتحدث عن سمع الجن بشكل مفصل

"وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ {29} قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ

فالآيات الكريمة هنا تذكر سمع الجن بصفة الغائب "يستمعون" والمتحدث "سمعنا" وأيضا الأمر بالسمع "أنصتوا"

نتوقف هنا كنهاية للجز الاول و سنكمل إن شاء الله بتوسع أكثر.
أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني



رجوع





www.alkeilani.com