مأدبة الصائمين الثانية

إحساس الحيوانات بالأخطار المحدقة كالزلازل والحرائق



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو الموضوع الرابع عشر في السلسلة الثانية من مواضيع "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1429 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز alkeilani.com بالاضافة إلى عدد من المنتديات.

موضوعنا اليوم عن إحساس الحيوانات بالأخطار المحدقة كالزلازل والحرائق .





هذه الصورة الملتقطة قبل حدوث زلزال الصين بثلاثة أيام أثارت الكثير من التساؤلات حول قدرة الحيوانات على التنبؤ أو الاحساس بالزلازل. والصورة صحيحة وموثقة ولقد دمر هذا الشارع الذي كانت هذه الضفادع تمر منه منتقلة إلى منطقة أعلى.

الصينيون كانوا يعرفون أن للحيوانات إحساس بأخطار محدقة فلقد سبق لهم في عام 1975 أن تفادوا كارثة عظيمة بعد أن عرفوا من تصرف الحيوانات أن زلزالا سيقع فأجلوا سكان مدينة هايتشينق في شمال شرق البلاد قبل وقوع الزلزال المدمر بيوم واحد وبلغت شدة ذلك الزلزال 7.3 علي مقياس رختر

ولكن في هذه المرة قام سكان المنطقة بالاتصال بمركز قريب لرعاية الغابات والحيوانات البرية والذي أخبرهم بأن هذا أمر عادي خلال هذا الوقت من السنة.

وقبل حدوث ذلك الزلزال بساعات قامت حيوانات الحمار الوحشي في حديقة حيوانات بمدينة "ووهان" بتصرفات غريبة إذ كانت ترطم رؤوسها بالباب وكأنها تريد فتحه لتهرب.

وكانت الفيلة تهز بقوة خراطيمها جيئة وذهابا

وأما النمور والاسود في تلك الحديقة والتي من عادتها النوم أثناء الظهيرة كانت تتمشى بقلق قبل حدوث الزلزال بدقائق.

وفي اندونيسيا وقبل حدوث السونامي فزعت الفيلة وقطعت سلاسلها هربت إلى أعلى




وهذا هو أحد تلك الفيلة التي نجت وهو يساعد في عمليات الانقاذ


فما الذي يجعل هذه الحيوانات تحس بالزلازل ؟

أحد خبراء الزلازل قال إن حركة الصخور الضخمة الموجودة تحت الارض وقبل حدوث الزلزال تصدر إشارات كهربائية تستطيع بعض الحيوانات الاحساس بها.

وقال آخر بل إن هناك هزات أو موجات ضعيفة جدا تستطيع الحيوانات الاحساس بها.

فإن كان الامر كذلك فإن القدرة التي وهبها المولى عز وجل لهذه المخلوقات على الاحساس فاقت كل قدرات ألاجهزة الدقيقة التي إخترعها الانسان، فسبحان الله

و هذا عن الزلازل والذي يبدو أن التفسير منطقي

ولكن ماذا عن حرائق الغابات؟

فليس هناك هزات تسبق الحريق اللهم إلا إذا كان الحريق سببه صاعقة

طبعا هذا الموضوع يطرح أسئلة أكثر من أنه يفسر الظاهرة

وفي موضوع ذي علاقة فلقد لاحظ عدد من الباحثين الالمان من خلال تفحصهم لصور قوقل ايرث أن معظم الابقار تختار إتجاه الشمال أو الجنوب عند رعيها وعند نومها.

إتضح لهم ذلك بعد فحص آلاف الصور لمزارع الابقار

فهل لدى البقر بوصلة تدله على الاتجاه المغناطيسي

ما عسانا إلا أن نقول سبحان الله

والموضوع في الواقع كبير ولا يمكن الالمام به في واحد من مواضيعنا التي تعودنا ألا نطيلها

وقد تضاف نقاط أخرى من خلال النقاش



أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام

وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

رجوع





www.alkeilani.com