مأدبة الصائمين الثانية

أمريكا تفطر على النفط العربي و تتعشى به



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو الموضوع الثامن عشر في السلسلة الثانية من مواضيع "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1429 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز alkeilani.com بالاضافة إلى عدد من المنتديات.

موضوعنا اليوم عن النفط عموما وعن النفط العربي خاصة وكيف أن الامريكيين يتناولون النفط العربي في إفطارهم وبقية وجباتهم.

وعنوان الموضوع لم يكتب للاثارة ولا يوجد رمز ، فبعد قليل سنثبت مصداقية وصحة هذا العنوان.

و بداية فمعظم الناس يظنون أن النفط الخام عندما يكرر ينتج عنه البنزين والديزل أو النافتا والكيروسين أو القاز والزيوت وما يتبقي يصبح قطران.

والحقيقة هي أن قائمة المشتقات النفطية طويلة جدا ، لتشمل الاسمدة والمبيدات الحشرية ومكونات تدخل في صناعة الادوية مثل الفازلين والشمع والجلسترين والمطاط الصناعي والمذيبات الكيماوية والنايلون والدهانات والكبريت وحتى الملابس الآن تصنع من مشتقات نفطية بالاضافة بالطبع للصناعات البلاستيكية.

وما يهمنا اليوم من هذه القائمة شيئان الاسمدة والمبيدات الحشرية واللذان يدخلان مباشرة في الزراعة والتي تنتج الغذاء سواء كان ذلك للبشر أم للحيوانات و الدواجن.

وبالرغم من كل التقدم التقني في أمريكا فإنها في الواقع تصنف على أنها دولة زراعية وأن أهم منتجين لأكل الامريكيين هما الذرة والقمح وما ينتج عنهما مثل ما نراه في الصورة التالية والتي تشكل إفطار معظم الامريكيين.


أرجو ألا يسيل لعاب الصائمين بشكل ملفت


فما نراه هنا هو الـ "Pancake" التي تصنع من القمح مسكوب عليها عسل الذرة المستخرج بالطبع من الذرة.

ولو أنكم تدققون النظر جيدا بالصورة لربما رأيتم النفط العربي يلمع من مكوناتها.

فلقد قام باحث أمريكي ببحث ذكر فيه أن إنتاجية الارض في أمريكا صارت تتناقص من عام لآخر مما يترتب عليه زيادة كمية الاسمدة التي تضاف في كل عام.

وكما وضحنا سابقا فالاسمدة الكيميائية الحديثة تستخرج من النفط أو لنقل تحديدا من النفط العربي

فهل رأيتم الآن كيف أن أمريكا في الواقع تفطر على النفط العربي.

وماذا عن بقية وجبات اليوم ؟ فلنأخذ الوجبة التالية كمثال


هنا سال لعاب الكثيرين بالتأكيد


فبالاضافة للخبز المصنوع من القمح فإننا نري في الصورة الخس والطماطم وهما منتجات زراعية تعتمد على الأسمدة. ونرى كذلك اللحم الذي هو بالتأكيد لحم بقر Beef.

فبماذا يعلف البقر ؟

بالاضافة إلى الرعي بالمروج الخضراء فإن معظم الابقار تعلف بأعلاف تدخل الذرة كأهم عنصر من مكوناتها.

إذن النفط العربي يدخل في تكوين لحم البقر الذي يتغذي عليه الامريكيون ويتعشون به ، ولقد رأيتم كيف أن إثبات عنوان هذا الموضوع كان سهلا خاصة مع اللعاب السائل من بعض القراء.

وهناك بالطبع من يأكل الدجاج ولا أريد هنا أن أزيد في تعذيبكم بإضافة صورة KFC .

ولكن علف الدواجن تدخل في مكوناته الذرة التي يدخل فيها النفط العربي.

ولكن كيف نشأ النفط وبالذات النفط العربي

ولا أريد هنا أن أطيل عليكم الموضوع ولكن أذكر أن النظرية القديمة التي تقول أن النفط تكون من بقايا الحيوانات مثل الديناصورات وبقايا الغابات بعد تعرضها للضغط والحرارة هذه النظرية بدأت تتهاوي وهناك نظرية أخرى تقول أن النفط في الواقع يتكون بإستمرار في باطن الارض عن طريق تفاعلات غازات الميثان وغيرها من الغازات.

وأريد منكم أن تعودوا بالزمن إلى الوراء بضع مئات من السنين.

فهل خطر ببال الاعراب أن تحت أرجلهم يقبع غذاء أجيال لأقوام لم يسمعوا عنهم شيئا ؟

وفي المقابل فلو أننا تقدمنا قليلا في الزمن فعندما يموت هؤلاء الامريكيون فإن أجسادهم سوف تتحلل بعد أن يأكلها الدود لتنتقل جزيئات النفط العربي إلى الارض الامريكية.

سبحان من قال:

"* مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرى"



أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام

وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

رجوع





www.alkeilani.com