مأدبة الصائمين الثانية

سموم الفواكه والخضر -هل يعقل أن بداخل الفاكهة سم ؟



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد فهذا إن شاء الله تعالى هو ثاني موضوع في السلسلة الثانية من مواضيع "مأدبة الصائمين" التي نويت بتوفيق من الله كتابتها خلال هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1429 هجري والتي ستنشر أساسا بموقع إعجاز alkeilani.com بالاضافة إلى عدد من المنتديات.

وبحكم أن هذا الشهر الكريم هو شهر صيام فإننا سنخصص المواضيع الاولى منه للاكل والشرب وما يتعلق بهما.

موضوعنا اليوم قد يوفر معلومات جديدة وغريبة لكثير من القراء والعنوان ليس للاثارة بل هو حقيقة يجهلها الكثير منا
فهل تعلم أن هذه الفاكهة اللذيذة والجميلة تحوى سما ؟



وهذه الاخرى !


وحتى هذه المألوفة لدينا تحوي بداخلها سما قاتلا


هل تستطيع أن تحدد أين هو هذا السم ؟


إنه في البذرة التي يرى بعضنا أنه من التبذير رميها خاصة عندما نكون في رحلة مثلا ، والمشكلة أن الاطفال أحيانا ينظرون إلى كسر القشرة والظفر باللوزة وأكلها أنه إنجاز كبير.

وكذلك الحال بالنسبة لبذور التفاح ،و للاسف هناك من ينصح بأكل التفاحة كاملة بما فيها البذور
فبالرغم من أن معظم هذه البذور لها طعم مر نوعا ما إلا أنها لا توحي بإحتوائها على مادة سامة
وأغلب الناس يظن كل ما هو طبيعي فهو مفيد وغير ضار

فلننظر بتعمق إلى ما تحتويه بذرة التفاح مثلا

إنها تحتوى على مادة تسمى اميقدالين amygdalin وهو مركب مكون من السكر والساينايد السام ولكن بكميات قليلة
ومن رحمة المولى بنا أن أجسامنا تستطيع أن تتخلص من الكميات القليلة منه عند دخولها للجسم.
فأكل عدة بذور بالنسبة لاغلب الناس لا تؤثر فيهم كثيرا
ولكن عند أكل كمية كبيرة منها فهي سامة بكل تأكيد ويؤدي التسمم بها إلى الوفاة خلال دقائق إذ أن مادة الساينايد السمية المشهورة تمنع وصول الاكسجين إلى الدم
ومن رحمة المولى عز وجل بنا أيضا أن هذه البذور تحميها قشرة صلبة تجعلها تمر من خلال الجهاز الهضمي للجسم دون أن تنفتح وتخرج سمها.فعند بلع بذور التفاح دون مضغ لن يحدث أي ضرر

لكن هذا الوضع يختلف بالنسبة للفواكه الاخرى مثل الخوخ والمشمش والكرز
فلا أحد يأكل البذرة بقشرتها الصلبة ، وهذا ما يجعل أحد موانع التسمم تنكسر
فكسرنا لقشرة اللوزة قد أخل بنظام طبيعي يحمينا
والمشكلة أنه عادة ما يقوم شخص واحد بتجميع كافة البذور التي أكلت ثمارها عائلة كاملة في رحلة مثلا ويبدأ بتكسيرها وتناولها .
وتتفاوت درجات إستجابة أجسامنا لهذا السم من شخص لآخر فقد يحس أحدنا بأعراض التسمم بعد أكل أربعين أو خمسين لوزة في حين أن إنسانا آخر قد يحتمل أكل مئة لوزة قبل أن يبدأ بالشعور بالغثيان


أرجو ألا أكون قد أفزعتكم كثيرا بهذه المعلومات ، ولكنها الحقيقة.
وأسأل الله تعالى ألا تستغل هذه المعلومات لغرض شرير.
وعلى العموم هناك طريقة بسيطة للتخلص من هذه السموم في حالة الاصرار على اكل هذه البذور.
فعند تحميص هذه البذور أو غليها في الماء ثم تحميصها تتحلل المادة السامة بل إن الطعم المر سيزول.

من ناحية أخرى فإن أوراق الطماطم سامة وبراعم البطاطا الخضراء هي أيضا سامة
وأما الجائزة الكبرى في التسمم ( إن صح التعبير ) فتخص بذور الخروع فهي سامة جدا
والغريب أنه أثناء بحثي لهذا الموضوع مرت علي وصفة أعشاب طبية بها بذرة خروع

وهذا ما دفعني بالتعجيل بنشر هذا الموضوع ضمن هذه السلسلة
لأن الاهتمام بالاعشاب قد تنامى في الفترة الاخيرة وكثرت الامراض
وصار الناس يبحثون عن علاجات طبيعية لاعتقادهم بأن كل ما يأتي من الطبيعة لا يضر
وكذلك إنتشرت ثقافة الحمية وصار الكثيرون من المدعين يؤلفون أكلات قد يكون ضررها أكثر من نفعها
كما أن الخطر يشمل الاطفال وخاصة في هذا الشهر الكريم عندما يهمل كثير من الناس الاهتمام بأطفالهم
مع العلم أن هذا الموضوع لا يتناول نباتات الزينة أو أشجار الحدائق


وكما أن لكل معلومة إستخدام سيئ فإني أبرأ إلى الله من أي سوء إستخدام لهذه المعلومات والله على ما أقول شهيد

وكنصيحة عامة فيما يخص هذه المواضيع المتعلقة بالصحة فلا غنى عن إستشارة الطبيب المختص للعلاج
فمواضيعنا هذه مواضيع عامة أما الحالات الخاصة فتتطلب عناية خاصة بمراجعة معالج أو طبيب


أسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصلاة والصيام والقيام
وأن يحشرنا في زمرة خير الانام

وأن يبلغنا ليلة القدر ويمكننا من إحيائها

وأن يلهمنا أن ندعوه فيها بما يحب لنا أن ندعو به

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مهندس محمد خالد الكيلاني

بنغازي ليبيا

رجوع





www.alkeilani.com